syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
السياحة تحدد الأدنى للخدمات والمواصفات المطلوبة في المنتزهات السياحية
الاخبار الاقتصادية

حددت وزارة السياحة، بموجب قرار، الحد الأدنى للخدمات السياحية والمواصفات المطلوبة ضمن المتنزهات السياحية.


 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

ونشرت صحيفة "الوطن" المحلية في عددها الصادر يوم الأحد، نص القرار الذي اشترط تنسيق الموقع العام، بحيث يشتمل على عناصر ومسطحات خضراء، والعناية المستمرة بها وسقايتها بشكل دوري، وتوافر مظلات خفيفة قابلة للفك والتركيب موزعة بالموقع العام تضفي نواحي جمالية وتكون بشكل لائق ومتناسق مع الفعاليات المختلفة في المتنزه، مع ضرورة وجود أماكن خاصة لتحضير الطعام مجهزة برفوف وأحواض للغسيل وبراد لحفظ المواد الغذائية وأماكن خاصة للشواء تكون مجهزة وبعيدة عن المناطق الحراجية والأشجار وتتوافر فيها وسائل الأمان (طفايات حريق).

ونص القرار كذلك على ضرورة وجود طاولات، وأماكن لعب للأطفال وأنشطة رياضية، وأماكن للشواء أو تحضير الأطعمة ذاتيا والعناية بالنظافة من المرتادين، مع لحظ الدور المهم لنشاط الوحدات الإدارية لتأمين الأماكن المخصصة للمتنزهات، وطرحها وفق الصيغ الجديدة للاستثمار لتتضمن خدمات إدارية تحتوي على الأقل (غرفة إدارة، ركن محاسبة، خزانة إسعاف أولية، إذاعة عامة، مستودعاً)، وأماكن خاصة للجلوس مزودة بكراسي وطاولات ثابتة أو متحركة من نوعية جيدة وأنيقة ومخصصة للاستخدام المتكرر مع إجراء الصيانة الدورية لها.

وجاء كذلك في القرار، ان تتضمن الخدمات أيضاً أكشاكاً للبيع بنماذج مميزة حسب المنتجات ضمن المتنزه، مع إمكانية توافر عربات بيع متنقلة بشكل لائق، وعدد كاف ومتناسب مع حجم المتنزه من دورات المياه اللائقة والنظيفة المنفصلة للجنسين،، مع ضرورة الفصل بين المغاسل ودورات المياه، وبحيث لا تقل عن دورة مياه واحدة لكل 250 م2 من مساحة المتنزه مع توفير حمام واحد منها لكل جنس يتناسب مع استخدام ذوي الاحتياجات الخاصة، وتأمين التهوية والتعقيم والمياه والصابون بشكل مستمر، ووجود عمال للتنظيف المستمر، مع وجود ملاعب للأطفال واليافعين وبمساحة لا تقل عن 100 م2 ، بحيث يشترط أن تكون ملاعب الأطفال محمية بحواجز من مواد غير مؤذية للأطفال، مع ضرورة تحقيق التباعد بشكل كاف يضمن سلامة الأطفال.

وتطلب القرار تأمين نقطة اتصال وإنترنت إن أمكن، وأماكن لوقوف السيارات لا تقل عن 10 مواقف، بحيث تتناسب مع حجم المتنزه تعادل (موقفاً واحداً لكل 10 كراسي مع تخطيطها وتأمين حمايتها من الشمس، ومواقف لذوي الاحتياجات الخاصة بنسبة 2 بالمئة من عدد المواقف، وتكون مزودة بميول مناسبة تساعد على الحركة، ومواقف مخصصة للباصات بعدد يتناسب مع حجم المتنزه، وساحة أو مكان للفعاليات والأنشطة في حال كانت مساحة المتنزه تسمح بذلك، إضافة إلى تأمين التسالي والألعاب الممكنة لمختلف الأعمار.

وبموجب القرار، تخضع المتنزهات للمعايير والمواصفات الخدمية والفنية التي تأخذ بعين الاعتبار تناسق الشكل والطراز المعماري العام في المتنزه والخدمات المرفقة به، سواء في مواد الإكساء الخارجي أو العناصر المعمارية الخارجية وملاءمتها للبيئة المحيطة، والالتزام بتحقيق الشروط الصحية والعناية بالنظافة في جميع أقسام المتنزه، والتخلص من النفايات بصورة دورية بطريقة صحية وسليمة حفاظاً على الصحة العامة، وتوفير عدد متناسب وكاف من سلات القمامة متناسبة مع المنظر العام في المتنزه.

كما تشمل وضع لوحة إرشادية عند المداخل تتضمن مخطط الموقع العام وتشير إلى الفعاليات المتوافرة في المتنزه وفق النماذج العالمية المعتمدة، ووضع لوحة اسمية على الواجهة الرئيسية باسم المنشأة وشعارها بحيث تكون اللوحة لائقة من الناحية البصرية والجمالية ومضاءة ليلاً، مع تزويد المتنزه بمصدر لمياه الشرب، مع استخدام الطاقة البديلة في الإضاءة وتسخين المياه لحاجات المتنزه ما أمكن، وتصميم أعمدة الإنارة بحيث تكون ذات أشكال متناسقة تضفي نواحي جمالية عند تركيبها في الممرات والساحات وتكون بشكل لائق.

وبموجب القرار تخضع المتنزهات لقرارات الوزارة فيما يخص تسعير الخدمات السياحية المقدمة فيها، وتعتبر إدارة المتنزه مسؤولة عن الفعاليات والأنشطة الموجودة ضمنها، وتخضع لموافقة الوزارة قبل وضعها.

ووصف القرار المتنزه السياحي بأنه المكان المحدد والمخصص للمتنزه والترفيه، ويضم أماكن خضراء وساحات وممرات مشاة وألعاب وأماكن مخصصة للبيع ومناطق جلوس وخدمات عامة ومواقف سيارات.

وسبق لوزارة السياحة ان اصدرت في تشرين الثاني 2017، قراراً حددت بموجبه مواصفات وخدمات وضوابط عمل الاستراحات الطرقية المتنوعة التي تتوضع على الطرق المركزية والمحلية والسياحية وتقدم كل الخدمات للمسافرين.

يشار الى ان ظاهرة المنتزهات السياحية انتشرت بشكل واضح في السنوات القليلة الماضية، حيث باتت مقصداً ومتنفساً للناس بعد خروج العديد من المناطق السياحية من الخدمة كون معظمها كانت في مناطق ساخنة وتحديداً في ريف دمشق.

سيريانيوز


2018-01-21 09:16:06
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق