news edu var comp
syria
syria.jpg
مساهمات القراء
عودة إلى الصفحة الرئيسية
    مقالات
 
    شعر
 
    فشة خلق
 
 
الأرشيف
أرشيف المساهمات القديمة
قصص قصيرة
الدب باري...ترجمة: محمد نجدة شهيد

ماذا يتعين علينا أن نفعل عندما نشعر بالحاجة للتثاؤب .. نضع يدنا على فمنا . أمر بسيط جداً الكثير منا يُغفله لسبب أو آخر . ويتعين على الآباء تعليم الأبناء ذلك بالإضافة إلى أمور أخرى مماثلة مثل وضع اليد على الفم وإدارة الوجه جانباً عند السعال أو العطس، أو ضرورة التحدث بصوت منخفض على الهاتف في الأماكن العامة وغير ذلك . وتتضمن القصة أيضاُ الإشارة إلى فوائد قراءة الكتب ومنها اكتساب المعرفة والحكمة، وإلى نصائح صحية ثبتت صحتها وهي أن تكون وجبة العشاء خفيفة ويكون تناولها قبل فترة كافية من الذهاب إلى النوم بشكل مبكر والاستيقاظ كذلك أيضاً في اليوم التالي.
 


كان الدب باري يُعاني في كل صباح من صعوبة في الاستيقاظ ، حيث يظل يتمطى ويتثاءب حتى يرُغمه الجوع في النهاية على الخروج والبحث عن الطعام .

فقد كان يشعر بجوع شديد بشكل خاص بعد فترة السبات الشتوي الطويل . وكان عليه أن يعوض ما فاته من طعام فهو في الواقع لم يأكل طيلة الشتاء .فذهب يبحث في الغابة عن ثمار البلوط ، والكستناء و فواكه الخريف الأخرى.كان يأمل في العثور على ثمار العليق والتوت وغيرهما من الفواكه حلوة المذاق ، كما كان يأمل أيضاً في العثور على طعام الدببة المفضل ، العسل .

وبينما كان باري يسير في الغابة وهو يجمع ثمار التوت ، قفز الأرنب ماركو من خلف الشجرة . أراد باري أن يقول مرحباً لماركو . فقد كان أفضل أصدقائه في العام الماضي . لكنه شعر في تلك اللحظة بالحاجة للتثاؤب .وقال باري النعسان وهو يتثاءب هيلووووووو ماركو. وفتح عينيهبعد تثاءب طويل ليرى ماركو وهو يركض بعيداً .

ــ مما أعاني؟ لا بد وأن ماركو تناول الكثير من الفطر . قرر باري أن يستمر في جمع ثمار العليق . وبعد أن تجاوز عدد من شجيرات العليق ، رأى أمامه هدية حقيقية... فربز بري. فوقف على قدميه وحنى جسمه وبدأ يستمتع في تناول الفاكهة اللذيذة .وفجأة رأى أمامه غزالين . فوقف على قدميه عالياً ليرى صديقه الغزال يانكو . وقال وهو يتثاءب.

ــ كيييييف حالك ياااانكو؟
ــ لكن يانكو لم يرد عليه وفر هارباً من أمامه والخوف بادياً في عينيه .
ــ وأخذ باري يتساءل ، "ماذا يحدث؟
لماذا يهرب الجميع من أمامي ؟
ــ واصل باري تناول طعامه وقد امتلأ فمه وجسمه ببقع حمراء بلون الفريز .

وفي ساعة متأخرة من الليل جلس باري المتخم بالطعام تحت الشجرة ونام . وفي صباح اليوم التالي ، استيقظ باري بصعوبة كالمعتاد ، ولكن الشعور بالجوع أرغمه مرة أخرى أن يذهب بحثاً عن الطعام.فأخذ يسير وهو يتثاءب عبر الغابة بحثاً عن فواكه طازجة. وكان يلتقي أحياناً وجهاً لوجه ببعض الأصدقاء ، ولكنهم ما أن يروه حتى يهربوا بعيداً عنه .

وفي أحد الأيام، وبينما كان باري يقطف ثمار العليق في الغابة سمع مصادفة محادثة بين حيوانات الغابة .فقالت الأرنب نينا ،" البارحة رأيت باري . كان يريد أن يأكلني ".وقال الغزال يانكو ،" لقد أراد أن يأكلني أيضاَ منذ عدة أيام . نحن نعرف بعضنا منذ سنوات ، وكنا دائماً صديقين جيدين ". لم يستطع باري أن يصدق ما سمعته اذناه . فجلس حزيناً تحت الشجرة .لم ينم باري طوال الليل. كان يفكر لماذا يخاف الجميع منه ويعتقدون أنه يريد أن يأكلهم.

وتذكر باري بومة حكيمة تعيش في أقصى الغابة كان الجميع يذهب إليها لطلب نصيحتها عندما تكون لديهم مشكلة.كانت البومة ذكية جداً لأنها اعتادت أن تقرأ الكثير من الكتب. وفي الصباح قرر باري أن يذهب إليها ويطلب مساعدتها .ومع شروق الشمس توجه باري نحو بيت البومة وهو يأكل الفريز ويتثاءب طوال الطريق . وبعد وقت قصير رأى البومة تقف على غصن الشجرة وقد وضعت نظارتها على عينيها وهي تقرأ الكتاب.

حكى لها المشكلة وطلب نصيحتها.توقفت البومة للتفكير ومن ثم أمسكت بكتبها.وقالت له أعتقد أن هذا الكتاب يُمكن أن يُساعدك.

كان عنوان الكتاب آداب صغيرة ، ويقول:إذا كان على شخص ما أن يتثاءب فمن المستحسن وضع اليد على الفم .وفي حالتك ، يجب عليك أن تضع مخلبك على فمك . فالجميع سيشعر بالخوف منك عندما تتثاءب بسبب أنيابك الكبيرة وخاصة إذا كانت ملطخة بلون الفريز الأحمر أو بعض الفواكه الأخرى . وعندها تبدو أنيابك مرعبة أكثر . ولذلك فإن الحل المناسب لمشكلتك هو أن تضع مخلبك على فمك عندما تتثاءب .

وأضافت البومة ، لا تتناول وجبة العشاء في وقت متأخر وتذهب للنوم في وقت مبكر . ومع مرور الوقت سوف تنام بشكل أفضل .وأكدت البومة لباري بأن التثاؤب سيتوقف مع النوم الجيد.

والآن يا باري يتعين علي العثور على إجابة لأمر يضايقني .هل الريح تهب لأن الأشجار تتحرك؟أم أن الأشجار تتحرك بسبب الريح ؟

وبعد عدة أيام بدأ باري في الذهاب إلى النوم مبكراً . وكان يضع دائماً مخلبة على فمه عندما يلتقي مع أحد في الغابة ويشعر بالحاجة للتثاؤب ، وسرعان ما توقف التثاؤب تماماً ، وعاد باري للالتقاء من جديد بأصدقائه القدامى لتمضية بعض الوقت .

وبفضل النوم بشكل أفضل ، أصبح باري سعيداً أكثر حتى أنه بدأ يلتقي بأصدقاء جدد أيضاً .

https://www.smashwords.com/books/download/707476/1/latest/0/0/bear-barry.pdf
 

2018-03-21
أكثر المساهمات قراءة
(خلال آخر ثلاثة أيام)
مساهمات أخرى للكاتب
المزيد